top of page

تفكر في الإقلاع عن التدخين، فمن أين تبدأ؟

تاريخ التحديث: ١٥ يناير

يقول ناوتو كان.

"إذا كنت غير قادر على فهم السبب وراء المشكلة، فمن المستحيل حلها"


إذا أردت الإقلاع عن التدخين فيجب عليك أن تدرك أولاً الأسباب التي تجعلك تستمر في التدخين، على الرغم من معرفتك بأضراره. إن إدمان التدخين يعتبر قضية شديدة التعقيد، ولك أن تتخيل أن هناك ثلاث معارك مختلفة تجري في وقت واحد في حياة كل مدخن، هذه المعارك الثلاث هي الإدمان السلوكي والإدمان البدني والإدمان النفسي.

تعرف على الخطوات الأولى في رحلة الإقلاع


على الأرجح أنك قد سمعت بمقولة أن التدخين ما هو إلا مجرد عادة سيئة، وأن كل ما تحتاجه لكي تقلع عنه، هو القليل من "قوة الإرادة للتخلص من تلك العادة"، ولكن الحقيقة أن تلك العادة هي الجزء الهام في المشكلة!

فما يسميه أغلبنا عادة ما هو في حقيقته إلا نوع من أنوع الإدمان يسمى الإدمان السلوكي، وأما إدمان النيكوتين الجسدي والنفسي فهو الجزء الآخر من المشكلة، ودعنا فيما يلي نتعرف على هذه الأنواع الثلاثة من الإدمان باختصار.

#1 - الإدمان السلوكي:


ويقصد به العادات المرتبطة والمتحكمة بسلوك التدخين لديك والمحفزة له، مثل التدخين مع الشاي أو القهوة، او اثناء القيادة، او العمل، او الجلوس مع الاصدقاء المدخنين أو الإقبال على تدخين السجائر بعد الطعام، وفور الاستيقاظ من النوم، حيث تقوم بإشعال السيجارة بشكل تلقائي عندما تمارس هذه العادات اليومية، أو تتواجد في هذه الأجواء بشكل لا إرادي. لأنّ العقل مبرمج على هذا، لذلك يمرّ الشخص الذي يحاول الإقلاع عن التدخين بمعاناة كبيرة لكسر الروابط العقليّة التي تربط عاداته اليومية بسلوك ممارسة التدخين لديه.


#2 - الإدمان الجسدي:


ويقصد به الأعراض الجسدية التي تشعر بها عند امتناعك عن التدخين لفترة من الزمن، بسبب نقص كمية النيكوتين في جسمك، وهو ما يعرف بأعراض انسحاب النيكوتين، مثل الصداع وتوتر وتعكر المزاج، وعدم القدرة على التركيز وغيرها من الأعراض.


#3 - الإدمان النفسي:

ويقصد به الاعتماد على التدخين للتغلب على مشاعر وأحاسيس وحالات نفسية معينة من أجل القدرة على مواجهتها، أو التخفيف من حدتها والتقليل من آثارها، مثل قيامك بالتدخين لتهدئة نفسك عند الغضب وشدة الانفعال، أو للتخفيف من الشعور بالحزن الشديد، أو ألم الفقد والخسارة، أو للتقليل من الملل والإحساس بالعزلة والوحدة، أو لطلب المتعة والترويح عن النفس، ما يجعلك مرتبطاً ارتباطاً عاطفيّاً بسيجارتك، لمواجهة هذه المشاعر والأحاسيس والحالات النفسية.



 

قم بإجراء تقييم وفحص مجاني


لمعرفة درجة إدمانك على النيكوتين، والصعوبات: النفسية، والجسدية، والإجتماعية، المحتملة التي قد تواجهك اثناء قيامك برحلة الإقلاع عن التدخين، وحصل على نصائح وإرشادات مخصصة لك، لكيفية تجاوز تلك العقبات وطرق التغلب عليها، مجاناً.



 


من أهم القوانين المشهورة قانون كدلن، والذي يقول “فهم المشكلة هو نصف الحل"

إن من أهم المبادئ الأساسية في مواجهة مشكلة إدمان التدخين، هو الاستيعاب والفهم الصحيح لها، فإذا عرفت أسباب المشكلة، وكيفية حدوثها، سهل عليك إيجاد الوسائل المناسبة للتخلص منها، ولهذا من المهم إذا أردت الاقلاع عن التدخين أن تقوم بإلقاء نظرة أكثر قرباً على كل مكونات الإدمان الثلاثة التي ذكرناها، ومعرفة تفاصيلها في نمط حياتك ورتين يومك، وهذا يعتبر جزء أساسي لإعداد نفسك وتهيئتها لحياة خالية من التدخين.


ومن أجل القيام بذلك يمكنك القيام بخطوتين في غاية الأهمية، الخطوة الأول: تتبع سلوك التدخين الخاص بك، والخطوة الثانية: القيام باختبار إدمان التبغ لتحديد درجة إدمانك.


الخطوة الأولى: تتبع سلوك التدخين لديك


كل مدخن يختلف عن الآخر، وما يناسب غيرك من وسائل الإقلاع قد لا تناسبك وما يصلح للآخرين قد لا يصلح لك. لهذا من الضروري أن يكون لديك وصف موضوعي لدرجة إدمانك على التدخين، والعادات المصاحبة له، والحالات النفسية المرتبطة به، وذلك من أجل أن تراعي تلك الجوانب وتأخذها في عين الاعتبار، عند استعدادك للإقلاع، وعند قيامك فعلياً بالتوقف عن التدخين.


النشاط التالي سيساعدك على أن تبدأ في «سبر أغوار الوجوه الثلاث لإدمانك للنيكوتين»:

  • قم بتحميل نموذج تتبع سلوك التدخين والذي تجده في هذه الصفحة، والتبع التعليمات الواردة في النموذج.

الخطوة الثانية: إجراء اختبار إدمان التبغ وتحديد درجة إدمانك


نتائج هذا الاختبار سوف تساعدك على تحديد درجة إدمانك على التبغ، وبناءً على درجة إدمانك يمكنك توقع شدة أعراض انسحاب النيكوتين التي سوف تتعرض لها، واختيار نوع المساعدة التي تحتاجها لنجاح محاولتك في الاقلاع، مثل أن تقلع دون الحاجة إلى اللجوء لأحد علاجات الإقلاع أو استعمال بدائل النيكوتين، أم أنه يلزمك استخدام أحدها، او الجمع بين دواءين معا في نفس الوقت إذا لزم الأمر، كما أن درجة إدمانك سوف تحدد هل من الأفضل لك أن تتلقى علاج سلوكي من خلال استشارة متخصصة، أو الانضمام لصفوف الاقلاع الجماعية، أم يمكنك الاقلاع من دونها.


النشاط التالي سيساعدك على تحديد درجة إدمانك:

  • قم بتحميل نموذج اختبار إدمان التبغ والذي تجده في هذه الصفحة، والتبع التعليمات الواردة في النموذج.


وفي الختام


إن معرفتك لكيفية وقوعك في شرك إدمان التدخين هي أول خطوات التخلص منه، وسوف يساعدك هذا الأمر كثيراً من الناحية الذهنية والنفسية للوصول إلى الهدف المنشود بالتوقف عن التدخين إلى الأبد بحول الله وقوته.


إذا أعجبك هذا المقال فلا تنسى الاشتراك في المدونة ومشاركته مع الآخرين، كما يمكنك التسجيل في قائمتنا البريدية للحصول على المزيد من المقالات التي سوف تساعدك بإذن الله على التحرر من التدخين والاستمتاع بالحياة.



 

قم بإجراء تقييم وفحص مجاني


لمعرفة درجة إدمانك على النيكوتين، والصعوبات: النفسية، والجسدية، والإجتماعية، المحتملة التي قد تواجهك اثناء قيامك برحلة الإقلاع عن التدخين، وحصل على نصائح وإرشادات مخصصة لك، لكيفية تجاوز تلك العقبات وطرق التغلب عليها، مجاناً.



 

المصادر

الكاتب في سطور

تنبيه


٣٧٧ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
bottom of page