top of page

البقاء بلا تدخين إلى الأبد

تاريخ التحديث: ٧ مايو ٢٠٢١

إن فهم التحديات التي قد تواجهها والاستعداد لها سوف يساعدك على البقاء بلا تدخين إلى الأبد؛ فهناك خطوات يمكنك اتخاذها سواء الآن أو على المدى الطويل لمساعدتك على البقاء بدون تدخين.


اعرف ما هي محفزاتك يمكن أن يثير بعض الأشخاص والأماكن والأشياء والمواقف الرغبة في التدخين، حتى بعد سنوات من الإقلاع عن التدخين، تسمى هذه الأشياء بالمحفزات وهي الأشياء التي تجعلك ترغب في التدخين ، و يمكن أن تؤثر عليك بغض النظر عن المدة التي مرت منذ أن تركت التدخين، لكن معرفة المحفزات وكيفية تجنبها والتعامل معها يمكن أن تساعدك على الاستعداد لمحاربة الرغبة الشديدة.  تغلب على الرغبة الشديدة من الصعب أن تبقى مقلعاً عن التدخين عندما يكون لديك رغبة شديدة في التدخين، ولكن كلما طالت مدة التدخين، كلما تلاشت هذه الدوافع والرغبات، و تكون محاربة الرغبة الشديدة أسهل إذا كانت لديك خطة مسبقة للتعامل معها، استعد بوضع قائمة بالأشياء التي يمكنك القيام بها عندما تأتيك رغبة ملحة وشديدة للتدخين، مثل أن تقوم بنزهة أو عمل تمارين التنفس العميق، أو افعل أي شيء يبدو أفضل للمساعدة في التغلب على الرغبة الشديدة وتجاوزها، حافظ على قائمتك في متناول يدك. كن إيجابيا يمكن أن تكون الساعات والأيام وحتى الأسابيع القليلة الأولى بدون تدخين صعبة، إن ترك التدخين هي عملية مستمرة، ولكن يجب التعامل معها كل يوم على حده، بمعنى خطوة تليها خطوة أخرى، و يمكن أن يساعدك الاحتفاظ بنظرة إيجابية واستخدام بعض الطرق على السيطرة على التوتر والعواطف القوية الأخرى وتجاوزها دون الحاجة إلى التدخين.



احتفل بإنجازاتك يعد البقاء بدون تدخين إنجاز رائع وكبير، لذا كافئ نفسك كثيرًا ودللها بانتظام، و بما أنك لا تشتري السجائر الآن، ولا تنفق على التدخين، فقد يكون لديك أموال إضافية لتشتري بها لنفسك شيئًا مميزًا، و لكن مكافأتك لا يشترط فيها أن تكلفك المال، فيمكنك الاستمتاع بنزهة في الهواء الطلق حيث يمكنك التنفس بسهولة، أو قم بدعوة صديق إلى منزلك لمشاهدة فيلم، و إذا كنت قد قمت بالفعل بوضع خطة الإقلاع عن التدخين، فذكر نفسك بالمكافآت التي اخترتها، إذا لم تكن قد وضعت خطة للإقلاع عن التدخين، فلم يفوت الأوان بعد يمكنك وضعها الآن من خلال القيام بست خطوات فقط. اطلب الدعم قد يكون التحكم في المحفزات وإدارة الرغبة الشديدة أمرًا صعبًا، حتى بعد الإقلاع عن التدخين لفترة من الوقت، و يمكن أن يساعدك الحصول على الدعم من الأشخاص من حولك، فيمكنك التحدث إلى الأشخاص الذين قاموا بدعمك ومساندتك عند الإقلاع عن التدخين لأول مرة، و يمكن للأصدقاء والعائلة أن يلعبوا دورًا مهمًا في مساعدتك على عدم التدخين. أخبرهم أنك متأكد من أنه يمكنك الإقلاع عن التدخين وأخبرهم بما يمكنهم فعله لمساعدتك.  إليك طرق أخرى للحصول على مساعدة للإقلاع عن التدخين إلى الأبد: مجموعات الدعم: يمكنك الانضمام لمجموعة الحرية من التدخين على الفيس بوك وتحميل النشرات التثقيفية المجانية للتعرف على خطوات الإقلاع عن التدخين، وتبادل الخبرات مع أعضاء المجموعة والتواصل مع خبراء الإقلاع والمستشارين المشاركين فيها. الأصدقاء والعائلة: الحصول على الدعم من الأشخاص المهمين في حياتك يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا أثناء الإقلاع عن التدخين.



عزز مزاجك بعض المدخنين لا يشعرون بتصرفاتهم ولا يسيطرون على انفعالاتهم في بعض الأحيان عندما يتركون التدخين، فيمكن للرغبة الشديدة وانسحاب النيكوتين أن تؤثر على مزاجك وتجعلك تشعر بالحزن أو الانفعال أو القلق، لذا يجب عليك إعداد نفسك للتغييرات المزاجية، و تعلم طرقًا أخرى بعيداً عن التدخين للتعامل مع المزاج السيئ وكيفية التعامل معه والسيطرة عليه وإدارته، حيث أن تغيرات المزاج شائعة بعد الإقلاع عن التدخين، و هناك أشياء يمكنك القيام بها للمساعدة في رفع مزاجك: ١ـ حافظ على نشاطك. أي نوع من التمارين يمكن أن يساعد - المشي، أو الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، أو الانضمام إلى رياضة جماعية، أي نشاط بسيط وممتع يمكنك تجربته، و ابدأ مزاولة النشاط البدني لفترة زمنية بسيطة، ثم قم بزيادة الوقت المخصص للنشاط البدني مع مرور الأيام ، و قد يكون ممارسة النشاط البدني صعبًا في البداية أو عندما تشعر بالإحباط، لكن بذل الجهد ولو كان بسيطاً يمكن أن يؤتي ثماره، المهم أن تبدأ وتنتظم وتواظب عليها. ٢ـ نظم يومك. ضع خطة للبقاء منشغلاً طوال اليوم، و حاول الخروج من المنزل كلما استطعت يمكنك: ممارسة الرياضة. الخروج من المنزل للنزهة والتسوق. الذهاب إلى السينما. قضاء بعض الوقت مع الأصدقاء والعائلة الغير مدخنين. الذهاب إلى العشاء في مطعمك المفضل الذي لا يسمح فيه بالتدخين. ٣ـ تواصل مع الآخرين. بعض الناس يشعرون بالإحباط والضيق عند اعتزالهم الآخرين، ويمكن أن يساعد الاتصال المنتظم مع الأشخاص الآخرين في تحسن حالتك المزاجية، لذا حاول التواصل مع الأشخاص الغير مدخنين أو من المدخنين الذين يحترمون رغبتك بعدم التدخين، بانتظام، سواء كان ذلك شخصيًا أو عبر الهاتف أو عبر رسالة نصية. ٤ـ احصل على بعض الترفيه في حياتك. بالنسبة للعديد من الناس الذين يشعرون بالحزن والاكتئاب، فإن المكافآت والأنشطة الترفيهية مفقودة من حياتهم، لا تستهين بالأمر يمكن أن يساعدك إيجاد طرق لمكافأة نفسك في تحسين مزاجك، حتى الأشياء الصغيرة، مثل قراءة مجلة أو الاستماع إلى الموسيقى أو اللعب مع أطفالك، يمكن أن تضيف وتساعدك على الشعور بتحسن. ٥ـ افعل ما يشعرك بالمتعة. من العلامات الشائعة للاكتئاب عدم الرغبة في القيام بأنشطة كانت ممتعة بالنسبة إليك فيما قبل، قد يكون الأمر صعبًا، ولكن يمكنك محاولة القيام بممارسة أنشطة ممتعة كنت تمارسها من قبل مرة أخرى للمساعدة في تحسين مزاجك، حاول إعداد قائمة بالأنشطة أو الأحداث التي تستمتع بها وخطط للقيام بواحدة منها يوميًا. ٦ـ احصل على الدعم. ليس عليك التعامل مع الحالة المزاجية السلبية وحدك. يمكن لأصدقائك وعائلتك والآخرين دعمك. دعهم يعرفون ما يمكنهم القيام به للمساعدة. مثل أن يقترحو عليك نشاطاً تقومون به سوياً كالخروج لمشاهدة فلم او الصيد او العشاء او اللعب او غيرها من الأنشطة الأخرى. ٧ـ افعل الخير وساعد الآخرين لتشعر بالرضا. فعل شيء لطيف للآخرين ومساعدتهم يمكن أن يجعل يومك أفضل قليلاً أيضًا، حيث تساعدك العناية بالآخرين على تقليل الضغط النفسي لديك، من خلال تركيز أفكارك نحو الآخرين، وهذا يساعدك على اتخاذ خطوة خارج عالمك الخاص لبعض الوقت، ما يجعل اللطف مع الآخرين طريقة رائعة للتخلص من الإجهاد والضغوط النفسية، حيث ثبت أن الإحساس بالسعادة الناتجة عن العطاء، و خدمة الآخرين ومساعدتهم أن لها آثارًا إيجابية على الصحة، مثل تقليل التوتر، وتقليل الضغط النفسي، وقد يساعد أيضًا على العيش لفترة أطول!.



وفي الختام إن وجدت هذا المقال مفيداً، أرجو التكرم، أخي الحبيب بالتالي: تسجيل الإعجاب. كن إيجابياً وفاعلاً وشارك الآخرين. رأيك يُهمني فلا تبخل علي به في التعليقات. كما يسعدني، تسجيلك في الموقع، والانضمام للقائمة البريدية ليصلك كل جديد، ولا تتردد أخي الكريم في الكتابة ألي إذا رغبت أن أكتب مقال في موضوع تراه مهما من وجهة نظرك للإقلاع عن التدخين والتوعية بأضراره، وشكراً جزيلاً لك، لمنحي جزء من وقتك الثمين، لقراءة هذا المقال، وتسجيل تعليقك عليه، و إعجابك به، ومشاركته مع غيرك.




١٬٠٧٦ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
bottom of page