top of page

تسعة أطعمة تساعد على تنظيف الجسم من النيكوتين

تاريخ التحديث: ١٩ يونيو ٢٠٢٠


بعد النجاح في الإقلاع عن التدخين والتخلي عن هذه العادة السيئة، يكون الشخص قد خطا خطوة عظيمة لتحسين صحته وإطالة عمره، وبعد كل هذا العناء الذي تكبده، يجب على الشخص أن يحرص على اتخاذ جميع الخطوات اللازمة لكي يجني ثمار العيش في نمط حياة لا وجود للتدخين فيها خلال سنوات عمره المقبلة.





و لاشك أن التخلص من السموم والآثار التي خلفها التدخين في الجسم بعد الإقلاع عنه ليس سهلاً، إلا أن النظام الغذائي له دور في تخليص الجسم من النيكوتين والمواد الضارة، حيث أثبتت الأبحاث العلمية أن هناك بعض الأطعمة التي تساعد على تنظيف الجسم من النيكوتين نظرا لاحتوائها على حمض الفوليك، الذي يحد من تأثير النيكوتين على البنكرياس كما يقلل من مفعول النيكوتين الضار على الجسم.

و للتخلص من النيكوتين في الجسم هناك مجموعة من الأغذية الطبيعية التي من شأنها تخليص الجسم من آثار النيكوتين، والتي اختصرها لك في النقاط التالية:


ـ البرتقال: يحتوي البرتقال على الأحماض القوية بالإضافة إلى العديد من الفيتامينات، وأهمها فيتامين (ج)، والمعروف عن النيكوتين أنه يقلّل من نسبة هذا الفيتامين وبالتالي التسبّب بالإرهاق والإجهاد والتعب؛ حيث يؤدّي تناول البرتقال إلى تعويض هذا النقص، والتخلص من النيكوتين، ومن الجدير ذكره أنّه من الممكن استبدال البرتقال بالليمون والذي من شأنه تقوية المناعة في الجسم وإصلاح الخلايا التي تضررت من النيكوتين.


ـ الرمان: يحفّز الرمّان الجسم على إنتاج الخلايا الدموية الجديدة، هذا بالإضافة إلى التحسين من الدورة الدموية وتسهيل نقل الأكسجين إلى كافة أعضاء الجسم، كما وأنه ينظّم عدد نبضات القلب والتي تتأثر نتيجة النيكوتين، ومن الممكن أيضاً استخدام بذور القمح للحصول على النتيجة نفسها، وذلك لأنها تحتوي على فيتامين (هـ) الذي يوسع الأوعية الدموية، ويحمي من الإصابة بأمراض القلب التي قد تزيد نسبة حدوثها بسبب النيكوتين.


ـ الجزر: يقي الجزر الخلايا العصبية في الجسم من الإصابة بالتضرر أو التعرض للمشاكل، كما وأنه يحمي الدماغ، هذا عدا عن تنظيم الدورة الدمويّة وزيادة القدرة المناعية، ويعود السبب وراء ذلك إلى احتواء الجزر على العديد من الفيتامينات، والتي تتضمن (أ)، (ج)، (ك).


ـ البروكلي: ينظّم عمليات الهضم والأيض في الجسم، بالإضافة إلى الوقاية من تراكم النيكوتين أو أي سموم أخرى في الرئتين؛ حيث إنّه يحتوي على مجموعة من الفيتامينات المهمة، التي تتضمن فيتامين (ب) وفيتامين (ج).


ـ الزنجبيل: يُعتبر الزنجبيل من أشهر الوسائل الطبيعية للتخلّص من النيكوتين والسموم المتعدّدة التي قد تكون موجودة في الجسم؛ حيث يفضّل أن يتم تناوله طازجاً وغير مطبوخ.


ـ السبانخ: يحتوي السبانخ على نسبةٍ عاليةٍ من الفوليك أسيد والذي يساعد على تخليص الجسم من النيكوتين بشكل سريع، هذا عدا عن أنه يُعالج المشاكل التي تتعلق باضطرابات النوم.


ـ التوت البري: تُعتبر هذه الفاكهة هي البديل المثالي عن السيجارة والنيكوتين الموجود فيها، وذلك لأنه يرفع نسبة السكر في الدم بنفس الطريقة التي يعمل بها النيكوتين.


- الحبوب ذات الفلقتين أو الحبوب الكاملة: كالشوفان والقمح والبرغل، لأنها تساعد في تنظيف الجسم من المواد الضارة المختلفة التي تلتصق بجدار الأوعية الدموية.


- الموز والزبادي: خاصة الذي يحتوي على الفاكهة أو العسل، لأنهما يحتويان على مادة الدوبامين التي تساعد في الاسترخاء ولها تأثير مهدئ.


نصائح للتسريع من عملية التخلص من النيكوتين:


١ـ الإكثار من تناول السوائل والعصائر، لمواجهة جفاف الجسم، الذي يسببه النيكوتين، وأهمها المشروبات التي تحتوي على فيتامين سي كالليمون والبرتقال والجوافة، لأنها تُخرج السموم و النيكوتين عن طريق البول، و من الأفضل للأشخاص المصابين بالسكر تناول الفاكهة بدلا من العصائر التي تزيد من مستوى السكر.


٢ـ شرب الشاي الأخضر: ينصح خبراء الصحة بالإكثار من تناول الشاي الأخضر لأنه غني بمضادات الأكسدة.


٣ـ الحرص على أخذ حمام ساخن بشكل يومي، ولمدّة لا تقل عن ثلث ساعة، أو من الممكن الذهاب إلى الساونا، وذلك للسماح للنيكوتين الخروج من الجسم عن طريق العرق.


٤ ـ المداومة على ممارسة التمارين الرياضية، ويُعتبر الجري أو المشي في الطبيعة هي التمارين المفضلة، والتي تنظّم عمل الرئتين وإخراج النيكوتين منها، الأمر الذي يُساعد على تَحسين عملية التنفس.


٥ـ فرك الشفتين باستخدام فرشاة الأسنان المضاف إليها القليل من الفازلين، وذلك للتخلص من آثار النيكوتين عليها.


٦ـ اللجوء إلى الصيدليات، للبحث عن المعاجين أو الشرائط المبيضة للأسنان واستخدامها للتخلّص من آثار النيكوتين عليها.

٢٢٨ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Komentarze

Oceniono na 0 z 5 gwiazdek.
Nie ma jeszcze ocen

Oceń
bottom of page