top of page

10 نصائح للتحكم في الغضب بعد الإقلاع عن التدخين

تاريخ التحديث: ١٤ يناير

بعد إقلاعك عن التدخين، هل تستشيط غيظًا عندما يعترض أحدهم طريقك وسط حركة المرور؟ هل يرتفع ضغط دمك عندما يرفض طفلك اتباع الأوامر؟ الغضب أمر طبيعي بل قد يكون إحساسًا صحيًا — لكن من المهم التعامل معه بطريقة إيجابية، فيمكن للغضب غير المسيطر عليه أن يضر بصحتك وعلاقاتك، بل قد يجعلك تعود للتدخين من جديد، بدافع تهدئة نفسك، والسيطرة على غضبك، وانفعالك، لذا يجب تعلم استراتيجيات للسيطرة علية، و التحكم فيه إدارته، والتخفيف من حدته؛


فبعد زوال مادة النيكوتين المخدرة من الجسم تبدأ الآثار الانسحابية بالظهور والتي يأتي من ضمنها الشعور بتعكر المزاج والانزعاج والغضب، حيث تشير بعض الدراسات العلمية، أن معدلات الأنزيم أحادي أوكسيد الأمين (MAO-A) في المناطق الدماغية المسؤولة عن ضبط المزاج، ترتفع 25 في المئة بعد 8 ساعات من الإقلاع عن التدخين الكثيف، و وارتفاع هذا الإنزيم، بالفترة الأولى من الإقلاع عن التدخين، يشعر الشخص بسببه بالعصبية، والغضب.



صورة رجل غاضب يضرب بيده على الطاولة بسبب شدة غضبة وانفعاله
١٠ نصائح للتحكم بالغضب عند الإقلاع عن التدخين


##ما أسباب الغضب بعد الإقلاع عن التدخين؟


  • انسحاب النيكوتين: يؤدي نقص النيكوتين إلى أعراض الانسحاب، بما في ذلك التهيج والتوتر، مما قد يجعل من الصعب التحكم في الغضب.

  • التغيرات في كيمياء الدماغ: يؤثر النيكوتين على مستويات الناقلات العصبية في الدماغ، وعند الإقلاع عنه، قد تستغرق هذه المستويات وقتًا للتكيف، مما قد يؤدي إلى تقلبات مزاجية.

  • الضغوطات الحياتية: قد يكون الإقلاع عن التدخين مرهقًا، مما قد يزيد من احتمالية الشعور بالغضب.



##كيف يمكن التحكم في الغضب بعد الإقلاع عن التدخين؟


هل انت مستعد للسيطرة على غضبك؟ يمكن البدء بالتفكير في هذه النصائح الـ 10 لإدارة الغضب:


1. فكر قبل التحدث:

أثناء نوبة الغضب، من السهل قول شيء ما قد تندم عليه لاحقًا، انتظر لحظات قليلة لتجميع أفكارك قبل الحديث والبوح بأي شيء، واجعل المشاركين الآخرين في الموقف نفسه (إن استطعت) يفعلوا الأمر نفسه.


2. بمجرد أن تهدأ قليلاً، عبر عن غضبك:

بمجرد أن تفكر بوضوح، عبّر عن إحباطك بطريقة حازمة ولكن غير تصادمية، و اذكر مخاوفك واحتياجاتك بشكل مباشر دون جرح الآخرين أو محاولة السيطرة عليهم.


3. ممارسة بعض التمارين الرياضية:

يمكن للنشاط البدني المساعدة في تقليل الضغط العصبي الذي قد يسبب لك الشعور بالغضب، فإذا شعرت بأن غضبك يزداد حدة، فمارس المشي السريع أو الجري، أو اقض بعض الوقت في ممارسة أنشطة بدنية ممتعة أخرى كالسباحة مثلاً.


4. عليك بأخذ فترة استراحة:

فترات الاستراحة ليست مخصصة لأشخاص معينين فقط، أعط نفسك استراحات قصيرة خلال أوقات اليوم التي تبدو مرهقة، فقد تساعدك الدقائق القليلة الهادئة على الشعور بالتحسن وتحضرك للتعامل مع القادم دون الشعور بالإزعاج أو الغضب.


5. حدد الحلول الممكنة:

بدلاً من التركيز على ما جعلك غاضبًا، اعمل على حل المشكلة التي تواجهها، هل عبث أطفالك وألعابهم الفوضوية تثير غضبك؟ اذهب إلى مكان هادىء واغلق عليك الباب، أو اخرج من المنزل، أو ضع سماعات في إذنك واستمع، أو شاهد مادة ترفيهية، وتجاهل الموقف الذي يثير غضبك بكل بساطة، و ذكر نفسك أن الغضب لن يحل شيئًا وربما فقط يزيد الأمر سوءًا.


6. التزم بالعبارات التي تحتوي على "أنا":

لتجنب النقد أو إلقاء اللوم على الآخرين — الأمر الذي لا يفعل سوى زيادة التوتر — استخدم العبارات التي تحتوي على "أنا" لوصف المشكلة. تحلَّ بالاحترام وكن محددًا. على سبيل المثال، قل "أنا أشعر بالاستياء لأنك تركتني دون عرض المساعدة علي في ......" بدلاُ من "أنت لا تهتم إلا بنفسك، وأنت .....، وأنت......."


7. لا تحمل الضغينة:

التسامح أداة قوية، إذا سمحت للغضب والمشاعر السلبية الأخرى أن تطرد المشاعر الإيجابية، فقد تجد نفسك مبتلعًا بمراراتك أو حس الظلم لديك، لكن إذا كنت قادرًا على مسامحة شخص أغضبك، فقد يتعلم كلاكما من الموقف ويعزز هذا الأمر من علاقتكما.


8. استخدم الفكاهة لتخفيف حدة التوتر:

أخذ الأمور ببساطة من شأنه نزع فتيل التوتر، استخدم الفكاهة لمساعدتك في مواجهة ما يثير غضبك، ومن أي توقعات غير واقعية لديك بشأن الكيفية التي يجب أن تكون عليها الأمور، ومع ذلك تجنب السخرية — لأنها من الممكن أن تؤذي المشاعر وتزيد الأمور سوءًا.


9. ممارسة مهارات الاسترخاء:

عندما تشتعل غضبًا، استخدم مهارات الاسترخاء، مارس تمارين التنفس العميق، أو تخيل مشهد الاسترخاء أو كرر كلمات أو عبارات مهدئة مثل "هون عليك". يُمكنكِ أيضًا الاستماع إلى الموسيقى أو كتابة يومياتك أو أداء بعض أوضاع اليوجا، أو الوضوء و الصلاة، أو الاستماع أو قراءة القرآن الكريم، أو كل ما يمكن القيام به ويجعلك تشعر بالاسترخاء.


10. اعرف متى تطلب المساعدة:

يُشكّل تعلم السيطرة على الغضب تحديًا بالنسبة إلى جميع الأشخاص في بعض الأحيان. اطلب المساعدة في مشكلات الغضب إذا كان غضبك يبدو خارج نطاق السيطرة، مما يجعلك تفعل أشياء تندم عليها أو تؤذي من حولك.




##استراتيجيات شرعية للتعامل مع الغضب


في الدين الإسلامي يوصي أتباعه ببعض الأعمال والتوصيات التي تحد من الغضب ومنها:


  • الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم.

  • استحضار الأجر العظيم عند العفو.

  • كظم الغيظ من أفضل الأعمال.

  • الإكثار من ذكر الله ودعائه.

  • اعلم أن القوة في كظم الغيظ.

  • البحث عن النصيحة.

  • إفشاء السلام لجلب المحبة.

  • التمس لأخيك سبعين عذرا.

  • الابتعاد عن الحسد والغيرة والكبر.

  • خيركم من يبدأ بالسلام.

  • قال تعالى”والذين يسارعون إلى الخيرات وهم لها سابقون“.

  • عدم التدرج إلى الأسوء. التفاؤل وترك التشاؤم.

  • عبر عن نفسك.

  • الجواب اللين.

  • السكوت وترك النقاش.

  • العتاب دون الإفراط.

  • التفكير قبل الكلام.

  • الوضوء.




##استراتيجيات نفسية في التعامل مع الغضب


  • تغيير البيئة المحيطة.

  • التفكير الإيجابي.

  • مراقبة نفسك عند الغضب.

  • العفو هو الممحاة التي تزيل آثار الماضي المؤلم.

  • العفو ملك لك وليس لمن أساء إليك.

  • أن تصبح البطل بدلا من أن تكون الضحية.

  • يمكن لأي شخص أن يتعلم مهارة العفو.



##أربعة أشياء لا تفعلها وأنت غاضب


  1. لا تشتم.

  2. لا تقيّم.

  3. لا تأخذ قرارات.

  4. لا تضخم الموقف.



## الخاتمة


وفي الختام إليك بعض النصائح إضافية:

  • ممارسة الرياضة بانتظام: تساعد على تحسين الحالة المزاجية وتقليل التوتر.

  • الحصول على قسط كافٍ من النوم: قلة النوم تزيد من التهيج.

  • اتباع نظام غذائي صحي: يساعد على تحسين الصحة العامة والمزاج.

  • التواصل مع الآخرين: قضاء الوقت مع العائلة والأصدقاء يساعد على تخفيف التوتر.

تذكر:

  • الغضب شعور طبيعي.

  • الإقلاع عن التدخين هو قرار صحي.

  • هناك طرق للتحكم في الغضب.


مع الصبر والمثابرة، يمكنك تعلم كيفية التحكم في غضبك والاستمتاع بحياة خالية من التدخين.



الكاتب في سطور

الاسم: نايف محمد السعيِّد

المؤسس والمشرف العام على مبادرة الحرية من التدخين.

مستشار وخبير تدريب في مجال الإقلاع عن التدخين وسبل التوعية بأضراره.

عمل سابقاً مديراً تنفيذياً للجمعية الخيرية لمكافحة التدخين.

حاصل على الماجستير، ومستشار ومدرب معتمد.

كاتب ومدون، ومقدم بدكاست الحرية من التدخين.

ساعد المئات من الأشخاص على الإقلاع عن التدخين.

له العديد من المؤلفات والإنتاج الفكري، في مجال الإقلاع عن التدخين و التوعية بأضراره.




٢٦٦ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
bottom of page