top of page

٦ خطوات لإدارة يوم الإقلاع عن التدخين

تاريخ التحديث: ١٩ يونيو ٢٠٢٠

لقد قررت الإقلاع عن التدخين، تهانينا! قد يكون يومك الأول بدون سجائر أمرًا صعبًا، فيما يلي ست خطوات يمكنك اتخاذها للتعامل مع يوم الإقلاع واكتساب الثقة بشأن قدرتك على الإقلاع عن التدخين.


1. التمسك بخطتك

مراجعة خطة الإقلاع عن التدخين يمكن أن تجعل يوم الإقلاع عندك أكثر سهولة ، حيث سيساعدك ذلك على الاستمرار في التركيز ، والثقة ، ويجدد تحفيزك على الإقلاع عن التدخين و الإبقاء على جذوة حماسك مشتعلة. إذا لم تكن قد أعدت خطة إنهاء بعد ، فلم يفت الأوان بعد. يمكنك فعلها من خلال القيام بست خطوات فقط الآن.


تذكر: لا توجد خطة واحدة للإقلاع عن التدخين تناسب الجميع؛ كن صادقاً مع احتياجاتك. إذا كان استخدام العلاج ببدائل النيكوتين مناسبًا لك وهو جزءًا من خطتك ، فتأكد من البدء في استخدامه أولاً في الصباح.


2. الحصول على الدعم

لا تحتاج إلى الاعتماد على قوة الإرادة وحدها لتكون مقلعاً عن التدخين. هناك أشياء يمكنك القيام بها لمساعدتك على اجتياز اليوم الأول للإقلاع عن التدخين، وهنا بعض الخيارات المقترحة:

  • تطبيقات الأجهزة الذكية: (Quit Smoking Apps) يمكن أن تساعدك تطبيقات الهاتف المحمول في الاستعداد للإقلاع وتقديم الدعم وتتبع تقدمك.

  • مجموعات الدعم: يمكنك الانضمام لمجموعة الحرية من التدخين على الفيس بوك وتحميل النشرات التثقيفية المجانية للتعرف على خطوات الإقلاع عن التدخين، وتبادل الخبرات مع أعضاء المجموعة والتواصل مع خبراء الإقلاع والمستشارين المشاركين فيها.

  • الأصدقاء والعائلة: الحصول على الدعم من الأشخاص المهمين في حياتك يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا أثناء الإقلاع عن التدخين.

  • الأدوية: إذا كنت تستخدم دواء للإقلاع عن التدخين ، مثل الشامبكس، أو لصقة النيكوتين، أو علكة النيكوتين، أو المستحلبات النيكوتينية ، فتأكد من وجودها في متناول يدك.


3. إجعل يومك حافلاً بالعديد من النشاطات

يعد الانشغال وسيلة رائعة للبقاء بلا تدخين في يوم الإقلاع عن التدخين، فكونك مشغولاً سيساعدك على الابتعاد عن التفكير في التدخين، و يصرف انتباهك عن الرغبة الشديدة في تناول السجائر، فكر في تجربة بعض هذه الأنشطة:

  • ممارسة الرياضة.

  • الخروج من المنزل للنزهة.

  • مضغ العلكة أو الحلوى الصلبة.

  • اجعل يديك مشغولتين باستخدام القلم أو المسواك ، أو العب لعبة الكترونية.

  • اشرب الكثير من الماء.

  • الاسترخاء مع التنفس العميق.

  • إذهب إلى السينما.

  • اقض بعض الوقت مع الأصدقاء والعائلة الغير مدخنين.

  • إذهب إلى العشاء في مطعمك المفضل الذي لا يسمح فيه بالتدخين.


4. تجنب محفزات التدخين

المحفزات هي الأشخاص والأماكن والأشياء والمواقف التي تثير رغبتك في التدخين، في يوم الإقلاع عن التدخين ، حاول تجنب محفزات و مسببات التدخين، فيما يلي بعض النصائح لمساعدتك في التغلب على بعض مسببات التدخين الشائعة:

  • تخلص من السجائر والولاعات وطفايات السجائر إذا لم تقم بذلك بالفعل.

  • تجنب الكافيين ، (الشاى، القهوة، الكولا) ارتفاع نسبة الكافيين في الجسم قد يجعلك تشعر بالقلق، حاول شرب الماء بدلاً من ذلك. قضاء بعض الوقت مع غير المدخنين.

  • اذهب إلى الأماكن التي لا يُسمح فيها بالتدخين.

  • الحصول على الكثير من الراحة وتناول الطعام الصحي، فالتعب قد يؤدي إلى التدخين.

  • غيّر روتينك لتجنب الأشياء التي تفعلها والمرتبطة بالتدخين.( مثل الذهاب للمقهى مع الأصدقاء المدخنين)



5. كن إيجابيا

تجاهل الأفكار السلبية مثل "لن أنجح أبداً بالإقلاع عن التدخين"، بل فكر إيجابياً "اليوم لن أدخن".

وأخبر نفسك بأنه أمر ممكن جداً وليس مستحيلاً، نعم ليس مستحيلاً، إذ نجح ملايين المدخنين حول العالم في الإقلاع عن هذه العادة السيئة! إذن أنا أيضاً قادر على الإقلاع عن التدخين؛


و من اللحظة التي قررت فيها الإقلاع عن التدخين، يجدر بك ألا تكون سلبياً أو تفكر بصعوبة الإقلاع عن التدخين، حيث أن الأمر يتم خطوة بعد خطوة؛ أولى الخطوات هي التوقف عن التدخين للحظة واحدة ... ثم ساعة واحدة ... يوم واحد في وقت واحد، لذا حاول ألا تشغل بالك بفكرة الإقلاع إلى الأبد، ويجدر بك إيلاء الاهتمام لهذا اليوم، والتركيز على الوقت الحاضر يسهل الأمر عليك، ويساعدك على البقاء إيجابيا؛ وإن راودتك أفكار سلبية "انهزامية"، عليك بالتالي:

  • تذكر أنك لا تدخن ولا ترغب بالتدخين وهذا هو الصحيح، ولديك كل الأسباب الصحية لعدم التدخين.

  • خطط للقيام ببرامج إيجابية، مثل التخطيط لأخذ إجازة والقيام برحلة استجمامية مع العائلة.

  • انظر إلى غير المدخنين حولك، بما فيهم الأطفال، وتذكر أنهم أيضاً يعيشون حياة هنيئة وطبيعية دون الحاجة للسيجارة والتدخين.

  • في اللحظات التي تشعر فيها بحاجة ماسة للتدخين، استخدام الوسائل الطبيعية للاسترخاء وتهدئة الأعصاب، مثل استنشاق الهواء بوتيرة بطيئة لكن بعمق لمدة 5 ثوان، ثم إطلاق الهواء (وفير) ببطء لمدة خمسة ثوان وهكذا دواليك.

  • قد لا يكون يوم الإقلاع عن التدخين مثالياً ، لكن كل ما يهم هو أنك لا تدخن ، ولا حتى نفخة واحدة.

  • كافئ نفسك على عدم التدخين لمدة 24 ساعة، فأنت تستحق المكافأة.

  • إذا لم تكن مستعدًا للإقلاع اليوم، فحدد تاريخ الإقلاع المنطقي بالنسبة لك، كل شيء على مايرام فلا بأس إذا كنت بحاجة إلى بضعة أيام أخرى للتحضير للإقلاع عن التدخين.


6. وأخيراً ، قم بالإقلاع عن التدخين نهائياً في يوم الإقلاع عن التدخين!

يدرك الكثير من الأشخاص المدخنين كافة، أن الأضرار الصحية المترتبة على التدخين بشكل جيد، حيث يحاول العديد منهم الإقلاع عن التدخين، في حين يكتفي البعض الآخر بالاستمرار بالتدخين رغم معرفتهم بأضراره المتعددة على صحة الإنسان، و تعتبر عملية الإقلاع عن التدخين ليست أمرا مستحيلا، إذ أن الكثير من الأشخاص المدخنين استطاعوا أن يبتعدوا عن التدخين بشكل قطعي لسنوات كثيرة، و لكن المفاهيم الخاطئة الموجودة عند البعض حول طبيعة الإدمان و عملية الإقلاع عن التدخين قد تؤدي إلى فشل المدخن في ترك التدخين؛


هناك العديد من الأمور التي يجب تفادي القيام بها عند الإقلاع عن التدخين، نوجزها فيما يلي:

  • نفاذ الصبر:- إن عملية الإقلاع عن التدخين ليست أمرا سهلا، و لكن بمجرد أن يترك الشخص هذه العادة السيئة يجب عليه أن يتحلى بالصبر للاستمرار في ذلك، و التفكير بجميع الأشخاص الذين استطاعوا الإقلاع عن التدخين، و كذلك يحب التحلي بالقوة في كل مرة يرغب بها بالعودة إلى التدخين.

  • عدم القلق من المستقبل:-  انسحاب النيكوتين من الجسم له تأثير على العقل في مرحلة مبكرة من الإقلاع، إذ يبدأ الشخص بالشعور بالذعر تجاه حياته المستقبلية الخالية من الدخان، والتفكير بقدرته على التركيز في العمل وممارسة حياته بشكل طبيعي بدون الدخان.

  • لا تكن سلبيا:-  يقال أن الشخص العادي لديه 66000 ألف من الأفكار في أي يوم، و أن ثلثي هذه الأفكار هي سلبية، لذا من المحتمل مواجهة العديد من الأفكار السلبية عند الإقلاع عن التدخين، مما يستدعي التوقف والتفكير في مصلحتك و التوقف عن التباكي على الأيام التي انقضت بالتدخين، إذ يجب أن تفكر في كافة التغيرات الإيجابية المترتبة عند الإقلاع عن التدخين.

  • لا تهمل نفسك:- يجب أخذ الحيطة عند الإقلاع عن التدخين في وقت مبكر من خلال الحرص على تلبية كافة الاحتياجات التي يحتاجها الشخص، على سبيل المثال كاتباع نظام غذائي صحي، الحصول على مزيد من الراحة، الإكثار من شرب الماء، ممارسة التمارين الرياضية، تناول الفيتامينات.

  • لا تأخذ نفسك على محمل الجد:- سوف تواجه أيام صعبة، فهذه هي الحياة وهذا هو الإقلاع عن التدخين، لكن ما عليك سوى التخلص من الحالة المزاجية السيئة التي تعتريك، لذلك عليك مواجهة الحياة دون الرجوع إلى التدخين .

  • لا تترد في طلب المساعدة:- تظهر الإحصاءات أن الأشخاص الذين يقلعون عن التدخين مع نظام دعم صحي في مكان ما لديهم معدل أعلى بكثير للنجاح على المدى الطويل مع الإقلاع عن التدخين، بالإضافة إلى الجانب الإيجابي للدعم الذي يحصل عليه الشخص من الأهل، الأصدقاء، و برامج الانترنت، و المنتديات التي يشارك بها المدخن للإقلاع عن التدخين.

  • لا تعتقد أن بإمكانك تناول سيجارة واحدة فقط:- عندما يتعلق الأمر بالإقلاع عن التدخين، حينها لا يوجد ما يدعى سيجارة واحدة، بمعنى انه لا تستطيع ان تمضي قدما إلى الأمام، و تدخن في اليوم سيجارة واحدة أو أكثر، فإن ذلك قد يعود بك إلى ادمان النيكوتين لتجد نفسك تعود إليه أكثر من قبل.

  • عدم نسيان السبب الذي دفعك للإقلاع عن التدخين:- أن عملية الإقلاع عن التدخين تتطلب الرغبة القوية والإصرار، لذلك يجب على الشخص وضع الاهداف و الاسباب أمام عينيه حتى يستطيع الاستمرار في إقلاعه و عدم الرجوع إلى التدخين.



وفي الختام

إن وجدت هذا المقال مفيداً، أرجو التكرم، أخي الحبيب بالتالي:

  • تسجيل الإعجاب.

  • كن إيجابياً وفاعلاً وشارك الآخرين.

  • رأيك يُهمني فلا تبخل علي به في التعليقات.

كما يسعدني، تسجيلك في الموقع، والانضمام للقائمة البريدية ليصلك كل جديد، ولا تتردد أخي الكريم في الكتابة ألي إذا رغبت أن أكتب مقال في موضوع تراه مهما من وجهة نظرك للإقلاع عن التدخين والتوعية بأضراره، وشكراً جزيلاً لك، لمنحي جزء من وقتك الثمين، لقراءة هذا المقال، وتسجيل تعليقك عليه، و إعجابك به، ومشاركته مع غيرك.


٢٧١ مشاهدة٠ تعليق
bottom of page